جولات “1”.

كثيراً ما أتصفح المدونات المفيدة وأجد بها مواضيع فى غاية من الروعة والأهمية وأقوم بمشاركتها على الشبكات الأجتماعية التى أتواصل عليها مع أصدقائى ومتابعينى ولكن وجدت أن الأمر مقتصر على الشبكات الأجتماعية فقط فلذلك وددت المشاركة ببعض المواضع المفيدة من هنا وهناك.لذلك ستكون هذة السلسلة متواصلة بأذن الله لعل الجميع يستفيد منها وأتمنى أن تشمل التدوينة على الأقل على 10 روابط  كحد أدنى فى التدوينة الواحدة..نبدأ معاً بالجولة الأولى :.

  1. سلسلة على فين يا مصر,سلسلة قمة فى الروعة يتحدث فيها الدكتور حازم شومان عن مستقبل مصر وماذا ينبغى علينا فعلة فى المرحلة القادمة حتى لا تقع مصر فى الهاوية..متجددة.
  2. Inkscape“,برنامج مجانى للتصميم والرسم والتلوين.
  3. مجموعة من الخلفيات المميزة الجملية الخاصة بالطيور تستطيع الحصول عليها من هنا.
  4. كتاب مميز يشمل مجموعة من روابط لمواضيع تم كتابتها فى موقع lifehacker يتحدث فيها عن كيفية أنشاء موقع جديد من البداية للنهاية بطريقة بسيطة وشيقة.
  5. رسالة الى الجندى المرابط فى البحرين.موضوع مميز لرفع الروح المعنوية ولبيان قيمة الجندى الذى يقف مرابطاً فى البحرين الشقيقة وفى كافة البلدن الأسلامية.
  6. الحرية وضوابطها فى الاسلام.حتى لا نعيث البلاد فساداً تحت دعوى الحرية.
  7. السلفية صمام أمن الأمة.دفاعاً عن السلفية أنصافاً أذ لم يكن أيماناً.
  8. منتديات دنيا الأمل.عندما تجد الابداع فقط حيث نبضات القلوب المرهفة.
  9. sketchheroes عندما يصبح الرسم وتفريغ المواهب سهلاً بسيطاً مرشداً.
  10. أوعى تسيب الربع جنية بعد الثورة.حقاً لم يذهب دم “من نرجو لهم الشهادة”هدراً.

قبل النهاية أقدم لكل زوار المدونة خدمة بسيطة و”اسأل الله العلى العظيم أن تكون خالصة له” الا وهى دعوة لخدمة quora الأكثر من رائعة للسؤال والجواب فكم ستسفاد من هذة الخدمة الممتازة..من يريد الدعوة فقط كل ما علية هو ترك تعليق مفيد على هذة التدوينة أو يراسلنى وبأذن الله تصله الدعوة أو اذا كان لديك حساب بالفعل علية تستطيع متابعتى من هنا.

أتمنى من كل قلبى أن تستفيدوا من هذة الجولة البسيطة.

حين يذهب التعليم سُدى.

لا شك أن المنظومة التعليمية فى العالم العربى تعانى من قصور شديد فى معظم جوانبها ولك أن تتحقق من ذلك بمجرد عمل أستبيان بسيط فى الحرم الجامعى الخاص بالطلاب فى جميع الدول ولا تُتعب نفسك بالدخول الى قاعات المحاضرات لأنك لن تجد سوى الأستهتار والتمييع من قدرك..

نتيجة الأستبيان التى تخرج لك وهى معلومة مسبقاً تدل على مدى فشل التعليم والهدف التعليمى فى جُل الدول العربية والأسلامية..فالطالب لم يعد همة من التعليم الا لمجرد الحصول على وظيفة تجلب له قوت يومة ليعيش سعيداً طوال حياتة بتلك الورقات التى يمكن الحصول عليها من تنظيف الشوارع ..كم طالب يدخل جامعة معينة برغبتة وحبة فى التعليم فى هذة الكلية وأرادتة أن ينجز شىء يذكر فيها؟! لك أن تجيب!!

كم طالب يحصل على تقديرات مميزة ولكنه فى أختبار المستوى العقلى والتفكيرى مُنحط لا يساوى شيئاً..لك ان تفكر!!

الأمر أصبح اشبة بجحا وقصتة مع الساقية حين يقوم جحا بتشغيل الساقية ليل نهار ولكنه  يجعل مصبها فى البحر ذاتة الذى يجلب منه نفس الماء الخارج ويأتى المارون ليسئلوا جحا عن جدوى هذة العملية ..فيجيب جحا سعيداً بجوابة الغبى “يكفينى صراخها”..أذا سئلت أى طالب فى جامعة معينة عن هدفة من تعليمة الحالى سيجيب عليك بلا شك “شهادة وخلاص”..أو سعياً وراء الوظيفة الفلانية..

لكن ما هى النسبة التى تسعى من خلال تعليمها الى أنجاز شىء معين فى مجالها لتُبدع وتتميز فية ..فستجدها قليلة جداً ومحاطة بكافة هموم الحياة التى لا تنجلى عنها الا عندما يتخلى عن هدفة ويعيش فى وسط الجحور مقلداً أعمى او أن يهزمهم.

وددت من خلال تلك المقدمة أن أبُين لك مدى حقارة مستوى التعليم الحالى ولكن ما الحل ..هل نرضى بوضعنا المُخزى لنعيش فى ركب الأمم ونقول هذا قدرنا أم ماذا نفعل؟!

هناك العديد من المقاييس التى ينبغى علينا وضعها فى الحسبان للحكم على مدى نجاح العملية التعليمية ومن ضمنها التالى:

  • استخدام أسلوب البحث العلمى ..
  • التعليم التراكمى.
  • الأنتباه الى المواهب الشابة من خلال المؤسسات الحاضنة لتلك المواهب والقدرات التى تجعل من الدول قادة للعالم وليسوا عبيداً لهم.
  • الهدف التعليمى لدى الطالب ومدى جديتة.
  • توفير بيئة خصبة لأكتشاف القدرات الخاصة فى مراحل الطفولة المبكرة قبل أن تهدمها البيئة المحيطة..
  • ثقافة المتعلم والمعلم ..
  • ربط بيئة التعلم بالبيئة الخارجية “ربط الجانب النظرى بالجانب العملى”.

اذا وجدت نتائج أيجابية فقل أن هناك أمل وأن كانت سلبية فلك أن تقول على التعليم السلام وتقرأ الفاتحة على كل ملتحق بهذا التعليم الألزامى الذى يلعب حالياً دوراً أساسياً فى القضاء على كل ما هو مفيد بدلاً من أن ينتج كل جدير بالأفادة..

لا تيأس يا صديقى فأنت من يصنع الحدث..

فكر جيداً وأنت ستفهما لوحدك بدون مساعدة..

ولكن تذكر جيداً هذة المقولة وترحم على صاحبها:

المهم هو أن يلقَى الانسان حياتة باسماً لها لا عابثاً,وجاداً فيها لا لاعباً وأن يحمل نصيبه من أثقالها ويؤدى نصيبه من واجباتها,ويحب للناس مثلما يحب لنفسة ويُؤثر الناس بما يُؤثر بة نفسة من الخير ولا عليه بعد ذلك أن تثقل الحياة أو تخف وأن يرضى الناس أو يسخطوا,فنحن لم نُخلق عبثاً ولم نُترك سدى ولم نُكلف أرضاء الناس عنا وأنما خُلقنا لنؤدى واجباتنا وليس لنا بد من تأديتها فأن لم نفعل فنحن وحدنا الملومون وعلينا وحدنا تقع التبعات.

ولى كلمة بسيطة أقولها دائماً وأهون الأمر على نفسى بها وهى:

“آة لو أن هناك محكمة يُحاكم فيها كتابى..لكنت أول من يرفع دعوة قضائية ضد الكتاب بأعدامة”..

أنصحك بقرأة هذة التدوينة أيضاً حتى تظهر الفكرة لديك بشكل أوضح..حيث يدعو عبدالله المهيرى الى ثورة فى التعليم .

دمت فى أمل وسعادة..

مصدر الصورة.1.

العلاقة بين حزب الله”الشيطان” وسوريا”فيلم وثائقى”.

ربما تكون هذة المرة الأولى التى أتحدث فيها عن مدى قبح وظلم النظام العلوى القمعى السورى وعلاقتة بالنظام الشيعى الرافضى المتمثل فى أيران,لبنان وغيرها..تاركاً المجال لكم لتشاهدوا هذا الفيلم الوثائقى بأجزائة الخمسة وبعد ذلك تحكمون على هذا النظام وغيره من الانظمة القائمة التى تظهر أعلامياً بأنها ناصرة للدين ومع الأسف هى أول مدمرة للدين ولكن النفاق النفاق..

مشاهدة ممتعة ومفيدة باذن الله.

الجزء الأول..

الجزء الثانى..

الجزء الثالث..

الجزء الرابع..

الجزء الخامس..

دمتم فى أمان الله..

بلا شك ..لن تحدث فى البحرين

الكثير منا يلاحظ هذة الأيام ثورة بعض أهل البحرين وما يقوم به الشيعة خاصة مطالبين بأقامة دولة شيعية جديدة أو أن شئت قل دول أخرى تابعة لأيران “الدولة الملعونة”..وبلا شك أنا ضد هذة الثورة الملعونة التى يجب أن يقف العالم العربى الأسلامى ضدها بكل حزم وقوه منعاً لأقامة دولة ثيوقراطية ذات مرجعيات شيعية ملعونة ومنبوذة..وكم يحز على أن أرى الكثير من العرب يتعاطفون مع هؤلاء المجرمين السفاحين تحت دعاوى الحرية والديموقراطية الزائفة..فما أرى دماء ودموع الجرحى الشيعة الا كدموع و دماء التماسيح المتوحشة فلا تأخذكم بها رأفة ولا رحمة ولا شفقة..

وكم فرحت عندما قام الملك عبدالله”بارك الله فية”بأرسال قوات درع الجزيرة للوقوف الى جانب أهل البحرين السنة ..وغيرها من البلدان العربية المساعدة..

البحرين

لذلك انا من هنا أعلن رفضى التام لمطالب المتظاهرين البحرينيين وكم أتمنى أن يتم القضاء على تلك المظاهرات الطائفية التى لن تجلب على أهل السنة غير الدمار والهلاك من قبل مجموعة من السفاحين المجرمين الذين لا يقلون قدراً عن اليهود الملاعيين فكم عذب الشيعة أهل السنة فى أيران ,سوريا,العراق,لبنان.وغيرها من البلدان العربية التى تحاول دولة أيران المجوسية مد يد الأحتلال المجوسى فيها. فما أرى فرقاً بين أيران واليهود فى مخططهم ألا أن ايران تريدها مجوسية واليهود يريدونها يهودية ولكنهم يتفقون فى شىء واحد الا وهو القضاء على أهل السنة فى كل بقاع العالم ..أسأل الله العلى العظيم أن ينتقم لكل مسلم مُستضعف فى كل أنحاء العالم..

فى النهاية ربما لا يقتنع الكثير من القراء بكلامى هذا لكن هذة التدوينة ليست للأقناع برأيي ولكن للاعلان عن موقفى فقط ولنا جولات أخرى فى الدفاع عن موقفى مستقبلاً بأذن الله..دمتم فى خير وسلام..

لماذا كل هذا الصوت المعارض؟!

لا أدعى عصمة الأنظمة العربية وأقر بأن هناك خلل كبير فى السياسة التى تنتهجها  وأن معظم قراراتها وقوانينها عشوائية وتنبع عن ميول شخصية أكثر من أن تنفع المصحلة العامة..ولكن لماذا نستريح ونظل نسب ونقذف فى هذة الحكومات ونترك أنفسنا والتغيير المطلوب أن نََُحدثة فى هذة الأمة التى صار الذل رفيقاً لها منذ سنين طويلة ….

منذ أن بعدنا عن كتاب ربنا وسنة نبينا وفهم سلفنا الصالح للدين..

لماذا كل هذا الوقت الضائع فى التحدث والتفكير عمن سيحكم البلاد فى الأيام القادمة وتركنا الهدف الأسمى الذى خلقنا من أجلة وهو عبادة الله وعمارة الكون؟!…

لماذا الحديث عن وثائق ويكيليكس ليل نهار ونبحث عن التصريحات الخاصة بشخص معين حتى نفضحة ونعلن للجميع أنة فاسد وفاجر؟!…..

لماذا كل هذا التحجر الذى تعانى منة كل قوى المعارضة..

على الرغم من أن ديننا “دين الأسلام “جاء ألينا ووضح لنا كل ما يحدث وما سوف يحدث وما حدث وما علينا فعلة؟!…

فليس جديداً أن نقول بأن الأنظمة العربية ظالمة ومستأثرة بكل ثروات البلاد لمصالحها الشخصية وللطبقة الخادمة لها فقط وتترك باقى شعوبها تموت وتضل..

ليس جديداً أن نسمع ونوقن عن مدى كذب السياسيين الأجانب وأن مصلحتهم الكبرى فساد العالم الأخر “العربى الأسلامى” وبعدة عن دينة وتختلف وسائل التدمير مع أختلاف الأزمنة وحياة الناس….

ليس جديداً علينا أن اليهود لا يريدون السلام وأنهم يسعون بكل ما يملكون حتى يكون العالم تحت أيديهم ويكونوا هم شعب الله المختار والباقى عبيد لهم مادام ليس على ديانتهم…

ليس جديداً علينا أنتشار الفتن ,الذنوب ,المعاصى,كل مظاهر الشر……

الذى اريد أن أصل ألية فى النهاية أنة من “السياسة ترك السياسة” وأن علينا تكريس الجهود بكل ما نملك نحو عملية “التصفية والتربية”…التى تقوم على

1-    نشر الأسلام الصحيح الخالى من الأكاذيب والبدع وكل ما خالف السنة النبوية..

2-    العمل بهذا الأسلام وتربية الأجيال علية …

من هنا تنتصر الأمة الأسلامية وتعود الى مجدها وعزتها..لن تنتصر الأمة بالهتافات الصاخبة ,المظاهرات ,الأحتجاجات ,حرق الأعلام ,النقد الهدام ليل نهار للأنظمة القائمة…

فهذة الأعمال أشبة بجحا “يشغل الساقية ويرمى الماء فى البحر مرة ثانية”…أو “زى اللى بيهد فى حيطة واقعة”…

لا أريد الأطالة ولكن هذا الموضوع طويل ومن زمن وأنا أريد الكتابة فية ولكن تريثت حتى أكتب الحق وأبعد عن كل قول باطل..ولنا بقية بأذن الله…

دمتم فى طاعة ومحبة لله…

هل يمكن أن يُهدم الأقصى؟

يا ويلاة الأقصى يُهدم …….

الأقصى يُزال يا الله ……..أرحمنا يا الله………..

لا أصدق حتى الأن أن الأقصى ممكن أن يُهدم ويُزال فى أى وقت من الأوقات دون سابق نذير……

ولكن  يمكن أن يُزال الأقصى وفقاً للشواهد الشرعية والواقعية…….

نعم أكاد أجزم أن الأقصى ممكن أن يُزال ويُهدم……… استمر في القراءة

اقرأ وتخيل…

سُكون يخيم علي كل شيء.

صمت رهيب وهدوء عجيب ليس هناك سوى موتى وقبور.

انتهى الزمان وفات الاوان وصيحة عالية رهيبة تشق الصمت.

يدوي صوتها في الفضاء توقظ الموتى.

تبعثر القبورتنشق الارض.

يخرج منها البشر.

حفاة عراة.

عليهم غبار قبورهم.

كلهم يسرعون يلبون النداء فاليوم هو يوم القيامة. لا كلما ينظر الناس

حولهم في ذهول هل هذه الارض التي عشنا عليها ؟؟؟

الجبال دكت.

الانهار جفت.

البحار اشتعلت الأرض غير الأرض.

السماء غير السماء لا مفر من تلبية النداء.

وقعت الواقعة

الكل يصمت الكل مشغول بنفسه لا يفكر الا في مصيبته.

الآن اكتمل العدد من الأنس والجن والشياطين والوحوش.

الكل واقفون في ارض واحدة.

فجأة ….. استمر في القراءة